من روائع أمير المؤمنين الإمام علي (ع)


روي أن أمير المؤمنين ( علي عليه السلام ) كان قاعداً في المسجد وعنده جماعة من أصحابه ، فقالوا له : حدثنا يا أمير المؤمنين ، فقال لهم : إن كلامي صعب مستصعب لا يعقله إلا العالمون ، فقالوا : لابد من أن تحدثنا ، قال : قوموا بنا فدخل الدار فقال :
أنا الذي علوت فقهرت ، أنا الذي اُحيي وأميت ، أنا الاول والآخر والظاهر والباطن ، فغضبوا وقالوا : كفر ! وقاموا .
فقال علي عليه السلام للباب :
يا باب استمسك عليهم ، فاستمسك عليهم الباب، فقال :
ألم أقل لكم : إن كلامي صعب مستصعب لا يعقله إلا العالمون ؟ .. تعالوا افسر لكم ، أما قولي :
أنا الذي علوت فقهرت فأنا الذي علوتكم بهذا السيف فقهرتكم حتى آمنتم بالله ورسوله ، و أما قولي : أنا احيي واميت فأنا احيي السنة واميت البدعة ، وأما قولي : أنا الاول فأنا أول من آمن بالله وأسلم وأما قولي : أنا الآخر فأنا آخر من سجى على النبي صلى الله عليه واله ثوبه ودفنه ، وأما قولي : أنا الظاهر والباطن فأنا عندي علم الظاهر والباطن ، قالوا : فرجت عنا فرج الله عنك .

المصدر (بحار الأنوار:ج42: 189)