بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شاب وهابي يحكي قصته في التشيع بفضل الله وتحوله لمذهب اهل البيت عليهم السلام


الحمد لله كنت سني والحديث الشريف حديث الغدير الصحيح الصريح شيعني واصبحت شيعي بحمد الله وأصبحت رافضي ارفض  خلفاء الزور عمر بن الخطاب اللوطي وعثمان المعفن وابو بكر الزنديق لعنهم الله في الدنيا والآخرة قد اظلونا الطريق القويم والسراط المستقيم هؤلاء الانجاس عمر بن الخطاب اللوطي وعثمان المعفن وابو بكر الزنديق قد فرقوا بين الكتاب والعتره
وهذا الحديث لم اسمع به قط في خطب الجمعه التي كنت احظرها كل اسبوع وفي عام 2008 وانا اشاهد قناه الأنوار الرافضيه كما يقولون وقد شاهدت شعار فوق بجانب الشاشة  مكتوب عليه يوم الغدير  او عيد الغدير المهم جذبتني كلمه الغدير صراحه لحسن حظي تابعت القناه لخمس ساعات وشاهدت الاحتفال وكيف يحتفلون وكنت في دهشه واستغراب ما بهم يحتفلون أوليس العيد قد مضى وانتهى ما هذا اليوم ولحسن الحظ وانا اتابع القناه خرج برنامج شيخ ومعه مقدم ويسال المقدم ويجيب الشيخ عن هذا اليوم والعجب العجاب كان الشيخ يذكر الحديث من كتاب البخاري حقيقه انا في تلك الحاله قلت انهم روافض يكذبون وبقى الشيخ الشيعي يذكر الحديث في كتب مختلفه سنيه حتى انزعجت لاني اضنه يكذب فاطفاءت التلفاز وبقيت افكر طوال تلك الليله لماذا لم اسمع بهذا الحديث في الصباح سالت والدي عن الحديث الشريف  وعن وخلافه علي  فاجابني من اين اتيت بهذا الكلام  فعصب وقال تتابع  الرافضه كان عمري 17 سنه فلم ارد على ابي لاني حقيقه كنت لاعرف شئ فقال ابي لا تتابع القنوات الرافضيه فقلت له حاضر .. انصرف والدي الى عمله .  ولكن كان والدي يحب الكتب والقراءة ولكن في مجالات الادب العربي حيث كانت مكتبته مليئه بكتب الادب المختلفه ولكن كانت هناك عده اقراص سي دي تحتوي كتب أيضا كان أحيانا والدي يقرأ بالكمبيوتر  فاخذت افتش ع صحيح البخاري في المكتبه لم اجده ولكن عندما وصلت الى حافظه الاقراص وجدت قرص مكتوب عليه المكتبه الشامله اخذت القرص وحملته ع حاسوبي الشخصي فرايت كتب كثيرة فوجدت البخاري ومسلم وغيرهما فكتبت بالبحث الغدير واذا فعلا تخرج الروايه نفسها التي قالها الشيخ الشيعي هنا اخذت اتابع القنوات الشيعيه بكثرة  كنت لا احب ما يقومون به يوم عاشوراء ولكن سنه 2011 خروج قناه أهل البيت عليهم السلام فبقيت اتابعها ووالدي ايضا يتابعها معي الحمد لله بعد سماعنا للشيخ حسن الله ياري وادلته الدامغة في احقيه اهل البيت بالخلافة تشيع والدي أولاً ولم يقل لي وعندما رايت ابي يصلي بطريقة الشيعه سالته ما هذا ياابي قال لقد تبين لي الحق فتبعته وقال لي انت حر تريد ان تتبع عمر بن الخطاب الملعون وابو بكر الزنديق وعثمان الخائن فانت حر الصراحه انا انصدمت من موقف والدي فلم اتردد وفي نفس اللحظه قلت له ابي ان مع دين محمد صلى الله عليه وآله ودين العترة الطاهره الحمد لله تشيعت انا ووالدي ووالدتي واثنان من اخواني واختان ولكن كانو صغار السن  لا نقول تشيعوا عن طريق معرفه ولكن اتباع والدي هذا بخصوص 
اخواني واخواتي  هذا كله ببركه هذا الحديث المقدس حديث الغدير