ارتفع إجمالي سنوات الحكم بالسجن بحق النائب الكويتي السابق "عبد الحميد دشتي" المقيم خارج الكويت، الى ستة واربعين عاما، حيث أصدرت محكمة الجنايات بالكويت امس الأحد، حكما جديدا بحبس دشتي لمدة ثلاثة سنوات بسبب تغريداته في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" على خلفية زيارة الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز إلى الكويت، وفق ما نقلته صحيفة القبس الكويتية، موضحة أن الحكم الجديد صدر ضد دشتي، بعد إدانته بمزاعم الإساءة إلى الملك سلمان بن عبد العزيز على تويتر، أثناء زيارته إلى الكويت قبل أشهر قليلة، وعرف دشتي الذي سبق وأن رفعت عنه الحصانة البرلمانية بمواقفه توجيه انتقادات للأسرتين الحاكمتين في السعودية والبحرين، كما انتقد دشتي مشاركة بلاده في العدوان الذي تقوده السعودية ضد الشعب اليمني وأدين دشتي سابقا بالإساءة إلى السعودية والبحرين، فضلا عن إدانته بتهديد علاقات الكويت الدبلوماسية مع المملكتين.